عشية ذكرى الحرب.. واشنطن تفرض على موسكو بـ”عقوبات واسعة”

بالتزامن مع الذكرى الأولى لحرب أوكرانيا، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير، الخميس، إن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات واسعة على القطاعات الرئيسية التي توفر عائدات للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وذكرت كارين جان بيير، خلال الإيجاز الصحفي اليومي: “الولايات المتحدة ستفرض عقوبات واسعة على القطاعات الرئيسية التي توفر عائدات لبوتين، وسنلاحق البنوك الروسية والصناعات الدفاعية، حتى تلك التي تعمل في دول أخرى وتساعد موسكو على التهرب من العقوبات”.

وكشفت أن “الرئيس جو بايدن سيجتمع غدا الجمعة مع قادة مجموعة السبع بما في ذلك الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، عبر الفيديو، لمتابعة تنسيق الجهود لدعم أوكرانيا ومحاسبة روسيا على حربها، ومواصلة الضغط على بوتين”.

وأضافت: “سنقف إلى جانب الشعب الأوكراني مهما طال الأمر، وسنقدم مساعدتنا بلا أي تردد، حتى يتمكنوا من الاستمرار في تحقيق انتصاراتهم في ساحة المعركة”.

وتابعت: “دعونا لا ننسى أن التقارير كانت تتحدث منذ عام أن كييف ستسقط خلال ساعات أو أيام”.

وبشأن رحلة بايدن إلى كييف، أوضحت جان بيير أنها كانت رحلة “تاريخية ومليئة بالشجاعة، فليس هناك من وجود للجيش الأميركي في أوكرانيا، والرئيس ذهب إلى كييف لإرسال رسالة واضحة ليس فقط لروسيا بل للعالم بأسره حول دعمه لأوكرانيا”.

وأشارت إلى أن واشنطن تريد أن ترى نهاية لهذه الحرب، “وقد يحصل ذلك إن قرر السيد بوتين مغادرة أوكرانيا، ولكن حاليا لا نرى أي دليل على أن روسيا ترغب في التفاوض”.

وأبرزت: “نحن قلنا مرارا أن أي مفاوضات بخصوص أوكرانيا لن تكون بدون أوكرانيا“.

وعن الدعم الصيني لروسيا، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض: “لم تقم الصين بعد بتقديم مساعدات عسكرية لروسيا، ولكن في الوقت نفسه بكين لم تستبعد قيامها بذلك، نحن سنتابع مراقبة الأمر، والحديث عنه علنا إن لزم الأمر”.

المصدر : سكاى نيوز

متعلق بـالمشاركات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر مشاهدة